الصدأ في دوار الشمس

صورة لأوراق نبات تعاني من الصدأ في دوار الشمس

الصدأ في دوار الشمس Rust.

العامل المسبب : Puccinia helianthi

الأعراض و الأضرار

يعتبر صدأ من عباد الشمس أهم الأمراض التي تصيب عباد الشمس وتسبب له خسارة كبيرة، ويظهر المرض في جميع مناطق زراعته خاصة على الأصناف القابلة للإصابة، مما يؤدي إلي نقص في محصول البذور ومن ونقص في المحتوى الزيتي للبذور. وتظهر الإصابة علي شكل يثرات مميزة للفطر لونها بني محمر علي السطح العلوي للأوراق وقد تتحد مع بعضها مكونة بثرات كبيرة تتحول إلي اللون الأسود ثم تتساقط الأوراق عند اشتداد الإصابة.

و تعتبر درجة ٢٥ – ٣٠ ورطوبة ٨٥ -٩٠ °م من العوامل التي تساعد على انتشار المرض .

الوقاية و العلاج

  • جمع المخلفات النباتية و حرقها.
  • تخفيض الرطوبة الجوية و الأرضية عن طريق تنظيم الري وتقليل الكثافة الزراعية .
  • عدم الافراط في التسميد الأزوتي .
  • اتباع دورة زراعية مناسبة .
  • زراعة الأصناف المقاومة .
  • الرش بالمبيدات الفطرية (داي تيو كرباميت ) أو المركبات النحاسية قبل ظهور الاصابة .
  • مع بداية ظهور الاصابة يتم الرش بمبيد (بلانتا فاكس EC20% بمعدل 350سم3 \100ليتر ماء ). أو بايكور EC300 بمعدل 75سم3\100ليتر ماء

الصدأ في دوار الشمس - عالم النباتات

يعتبر صدأ عباد الشمس من أهم الأمراض التي تصيب عباد الشمس وتسبب له خسارة كبيرة، ويظهر المرض في جميع مناطق زراعته خاصة على الأصناف القابلة للإصابة، وثبت وجود المرض في جميع محافظات الوجه البحري وخاصة في المناطق الرطبة مع اشتداد الإصابة كلما اقتربنا من المناطق الساحلية لملائمة الظروف الجوية ويسبب خسائر كبيرة في المحصول حيث تتراوح شدة الإصابة في بعض المناطق من 61-86% مما يؤدى إلي نقص في محصول البذور من 8-16% ونقص في المحتوى الزيتي للبذور من 8-11% .

المسبب المرضي Casual pathogen

يسبب المرض فطر Puccinia helianthi

ا لأعراض المرضية Symptoms

تظهر الإصابة علي شكل بثرات مميزة للفطر لونها بني محمر علي السطح العلوي للأوراق وقد تتحد مع بعضها مكونة بثرات كبيرة وتظهر الإصابة أولا علي الأوراق السفلية الكبيرة القريبة من سطح التربة ثم يتجه لأعلي

ويبدأ ظهور المرض في مرحلة الإزهار وعند اشتداد الإصابة تجف الأوراق ويتحول لونها إلي اللون الأسود وتظهر البثرات أيضا علي السيقان وأعناق الأوراق و القنابع الزهرية .

الظروف الملائمة لظهور وانتشار المرض

ينتشر المرض بشدة في المواسم الرطبة وتساعد التربة الثقيلة الرطبة على زيادة المرض بالإضافة إلى وجود مخلفات نباتية مصابة والتي تحتوي على الجراثيم التيليتية كمصدر للعدوى في الموسم التالي.

الصدأ في دوار الشمس - عالم النباتات

المراجع

https://www.al-hakem.com/%d8%b5%d8%af%d8%a3-%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%b3/

https://www.startimes.com/?t=19987011

https://almerja.net/reading.php?idm=65280

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. تم وضع علامة على الحقول المطلوبة بـ *

أضف تعليقا