مرض لفحة الألترناريا المتأخرة في الفستق

صورة نبات يعاني من مرض لفحة الألترناريا المتأخرة في الفستق

مرض لفحة الألترناريا المتأخرة في الفستق - عالم النباتات

تظهر أعراض المرض على هيئة بقع ذات لون بني داکن منتشرة ودقيقية على الأوراق وتكون ذات مراكز سوداء.

ثم يتبع ذلك ذبول الأوراق وتساقط الأوراق المبكر.

ثم تظهر بقع نخرية دائرية بنية على الثمار محاطة بهالة حمراء.

وبينما تكبر تلك البقع، يبدأ العفن في النمو عليها.

الأعراض

تظهر الأعراض بشكل عام في الصيف وتتميز بوجود بقع زاوية أو دائرية يتراوح قطرها من 3 إلى 7 مم على الأوراق.

في بعض الحالات الشديدة أو في الأصناف الأكثر عرضة بشكل خاص تصبح البقع بقع يصل قطرها إلى 3 سم.

وتكون البقع السوداء موجودة أيضًا على الاعناق والأوردة الرئيسية لشفرات الأوراق.

كما ويمكن أن تؤدي الإصابة الحادة إلى ذبول الأوراق وتساقطها.

على الثمار غير الناضجة، تظهر بقع دقيقة بنية أو سوداء.

أما على الثمار الناضجة، فتكون البقع أكبر إلى حد ما قطرها من 1 إلى 5 مم) وتحيط بها هالة حمراء.

يبدأ العفن في النمو على الثمرة، مما يؤدي إلى تسوسها.

أما في حالات الإصابة الشديدة، فيقلل المرض بشكل كبير من جودة المنتج.

المكافحة العضوية

قم برش خليط البوردو على الأشجار والقطع بعد تقليم الأجزاء المصابة، كبديل، يمكنك وضع خليط من الثوم أو الكنباث على الأوراق والفواكه، كما ويمكنك استخدام الحلول القائمة على البكتيريا العصوية الرقيقة وهي مفترسة للفطر.

المكافحة الكيميائية

ضع في اعتبارك دائما الإدارة المتكاملة للافات مع التدابير الوقائية والعلاجات البيولوجية إذا كانت متوفرة. يجب أن تبدأ المعالجة ضد هذا المرض في أوائل الصيف، وقبل نضج الثمار. حيث تعمل المنتجات التي تعتمد على المكونات النشطة ثيوفونات الميثيل والمانيب ومنتجات النحاس بشكل جيد.

هناك حاجة إلى إلى العلاج مرتين على الأقل لتقليل الإصابة. وتعتمد فعالية العلاج على توقيت الرش، والتناسب مع عمر الشجرة، وتطبيق الجرعة الموصى بها.

سبب المرض

تحدث الأعراض بسبب مجموعة من ثلاث فطريات من جنس الالترناريا، من بين آخرين من نوع الترناريا الترناتا.

حيث أنها تسبت في التربة أو في مخلفات النبات. وعندما تكون الظروف مواتية، فإنها تنتج أبواغ يتم نقلها عن طريق الرياح والمطر إلى الاشجار الحساسة.

تعتبر درجات الحرارة المرتفعة المرتبطة بالرطوبة العالية، بما في ذلك تكوين الندى، والفترات الرطبة والمشمسة بالتناوب، ونقص المغذيات من العوامل الرئيسية في تطور المرض على الفستق. يمكن الخلط بين أعراض هذا لمرض وأعراض لفحة البراعم النورات الزهرية الناجم عن بيتروسفيريا دونيديا.

وللتمييز بينهما، قم بفرك الأوراق المصابة عندما تسود الظروف الرطبة: إذا أصبحت أصابعك سوداء، فهي اللفحة المتأخرة التي تسببها الالترناريا.

اجراءات وقائية

  • استخدم أصنافًا أقل حساسية للمرض واستخدم البذور الصحية من مصادر معتمدة.
  • تجنب الزراعة الضيقة لتعزيز التهوية داخل المظلة.
  • وقم بفحص البستان بانتظام لاكتشاف العلامات لأولى للمرض.
  • وقم بمكافحة الاعشاب الضارة على أرض البستان.
  • وقم بقص وحرق الأجزاء المصابة بمجرد ظهور الأعراض الأولى.
  • . وقم كذلك بتقليم الأشجار في وقت الخمول للحصول على مظلات جيدة التهوية.
  • وتجنب الري بالرش خاصة أثناء نضج الثمار.
  • وقم إزالة بقايا المحاصيل بعد الحصاد وحرقها.
  • وقبل كل شيء، لا تقم بتحويل هذه الأجزاء النباتية إلى سماد (كومبوست) لأنها ستنقل المرض إلى موسم آخر.

توجد ثلاثة أنواع من هذا المرض تصيب  الفستق الحلبي، وقد ظهر هذا المرض عام 2008 في أمريكا، وهو يؤدي إلى انخفاض المحصول، كما أنه يفضل الرطوبة العالية، لذا يساهم المناخ الجاف في الحد منه، وفيما يأتي بعض النقاط التي توضح مسببات، وأعراض، وطرق علاج المرض:

مسببات المرض: يتسبب في هذا المرض آفة سوداء اللون تدعى Alternaria.

أعراض المرض: تظهر بقع سوداء بحافة حمراء، ثم تصيب الأبواغ في الجو الرطب، ومن الممكن أن تؤدي إلى تساقط الوراق في فترة متقدمة من المرض.

طرق العلاج: ينصح برش المبيدات الحشرية المناسبة، وري الشجرة جيدًا، وضرورة إزالة الأعشاب الضارة حولها.

المراجع

https://plantix.net/ar/library/plant-diseases/100261/alternaria-late-blight/

https://planting.mawdoo3.com/p/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%B4%D8%AC%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B3%D8%AA%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%87%D8%A7#google_vignette

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. تم وضع علامة على الحقول المطلوبة بـ *

أضف تعليقا