العفن الطري في درنات البطاطا

العفن الطري في درنات البطاطا - عالم النباتات

اسم المرض: العفن الطري في البطاطا

الاسم العلمي: Pectobacterium carotovorum  and Dickeya spp.

نوع المرض: ممرض جرثومي

عائلة المرض:  Pectobacteriaceae

  1.  المقدمة:

تلعب البطاطا (Solanum tuberosum) دورًا حيويًا في الأمان الغذائي العالمي، ومع ذلك تواجه تحديات كبيرة بسبب العديد من الأمراض. العفن الطري، الذي يسببه الممرض الجرثومي مثل Pectobacterium carotovorum   و Dickeya spp.، يشكل تهديدًا خطيرًا لمحاصيل البطاطا. يستكشف هذا المقال دورة حياة المرض، والأعراض، وأسباب المرض، والظروف المفضلة له، واستراتيجيات التحكم الفعّالة للعفن الطري، مقدمًا رؤى لإدارة متكاملة.

  1.  دورة الحياة:

فهم دورة حياة الجراثيم البكتيرية التي تسبب العفن الطري أمر أساسي لوضع استراتيجيات إدارة فعّالة. تدخل الجراثيم أساسًا من خلال الجروح أو الفتحات الطبيعية في البطاطا. وعندما يدخل، يتكاثر الجرثوم بسرعة، مما يؤدي إلى تفكك الأنسجة وظهور الأعراض المميزة للعفن الطري. البطاطا المصابة وبقايا النبات تعتبر مصادر محتملة للجراثيم، مساهمة في استمرار دورة المرض.

A group of potatoes with a black backgroundDescription automatically generated with medium confidence
  1.  الأعراض:

تتجلى الأعراض المميزة للعفن الطري على شكل تشوهات مشبعة بالماء ومختلطة بالمواد اللزجة على حبيبات البطاطا. الأنسجة المتأثرة تظهر رائحة كريهة، وهي سمة مميزة للعدوى البكتيرية. مع تقدم المرض، تتوسع التشوهات، تحول إلى تفكك داكن ومتساقط. في الحالات الشديدة، يمكن أن تتأثر الدرنة بأكملها، مما يؤدي إلى تفكك سريع للبطاطا. يمكن أيضًا أن يمتد العفن الطري إلى الجهاز الوعائي للنبات، مما يسبب الذبول والانهيار.

تتفرع بكتيريا العفن الطري في الظروف الدافئة والرطبة، مما يجعل التعامل مع ما بعد الحصاد والتخزين نقاطًا حرجة للقلق. التقدم السريع للمرض وقدرته على التأثير على حبيبات البطاطا التي تبدو صحية خلال فترة التخزين تشكل تحديات كبيرة لمزارعي البطاطا.

A pile of potatoesDescription automatically generated
A close-up of a cut up fruitDescription automatically generated
  1.  أسباب المرض:

يمكن أن يعزى إعادة ظهور العفن الطري كممرض قوي للبطاطا إلى عدة عوامل. تساهم المياه الملوثة للري، والمعدات الملوثة، والبذور المصابة بالجراثيم في إدخال البكتيريا وانتشارها. الظروف الملائمة أثناء التخزين، مثل ارتفاع الرطوبة ونقص التهوية، تخلق بيئات مثالية لنمو البكتيريا وتطوير المرض.

  1.  الظروف المفضلة:

تتفاعل بكتيريا العفن الطري بشكل جيد في درجات حرارة دافئة (25-30 درجة مئوية) ورطوبة عالية، مما يبرز الحاجة إلى ظروف تخزين مناسبة للحد من مخاطر تطوير المرض. يعد تنفيذ تدابير الوقاية الفعّالة خلال فترة النمو ومراحل ما بعد الحصاد أمرًا حاسمًا لحماية محاصيل البطاطا. يظهر الجرثوم زيادة في النشاط خلال فصول الطقس الأكثر دفئًا، مما يجعل المراقبة الحذرة واتخاذ التدابير الوقائية خاصة حيوية في أواخر الربيع وبداية الصيف. يسهم التحكم البيئي السليم خلال هذه الفترات بشكل كبير في تقليل عرضة محاصيل البطاطا للإصابة بالعفن الطري.

  1.  خسائر الإصابة بالمرض:

يشكل العفن الطري تهديدًا كبيرًا لمحاصيل البطاطا، مما يؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة. يمكن أن يؤدي المرض إلى تحلل سريع لحبيبات البطاطا المخزنة، مما يجعلها غير صالحة للاستهلاك أو التصنيع. يمكن أن تؤدي البكتيريا المسببة للعفن الطري أيضًا إلى الإصابة بالعدوى الثانوية، مما يزيد من تأثيرها على جودة وإنتاجية المحصول.

A pile of brown potatoesDescription automatically generated
  1.  استراتيجية المكافحة:

يتطلب إدارة فعّالة للعفن الطري في البطاطا نهجاً استراتيجيًا، يدمج بين الممارسات الزراعية والكيميائية والعضوية.

الممارسات الزراعية: تنفيذ ممارسات زراعية سليمة هو الأساس. ويشمل ذلك الحفاظ على التناوب السليم للمحاصيل، وتحسين التباعد بين النباتات، والحصاد في الوقت المناسب لتقليل مخاطر العفن الطري. إزالة الأجزاء النباتية المصابة بعد الحصاد أمر حاسم لتقليل فرص البقاء عبر فصل الشتاء.

المكافحة الكيميائية: يشكل استخدام المواد الكيميائية المناسبة جزءًا حيويًا من إدارة العفن الطري. تثبت المركبات النحاسية مثل هيدروكسيد النحاس وكبريتات النحاس فعالية ضد البكتيريا المسببة للعفن الطري. يمكن أن تلعب المبيدات البكتيرية مثل الستربتوميسين، المعروفة بخصائصها المضادة للبكتيريا، دورًا في السيطرة على العفن الطري. النظر الدقيق في معدلات التطبيق والالتزام بالإرشادات الموصى بها أمر حيوي لتحقيق أقصى فعالية وتقليل التأثير على البيئة.

– المكافحة العضوية: بالنسبة لأولئك الذين يفضلون النهج العضوي، يمكن دمج مبيدات الفطريات الحيوية التي تحتوي على كائنات دقيقة مفيدة مثل الباسيليوس في خطة شاملة لإدارة العفن الطري. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت مستخرجات النبات ذات الخصائص المضادة للميكروبات، مثل زيت النيم، فعالية ضد الكائنات المسببة للعفن الطري. يساهم التوازن بين التدابير الوقائية والعلاجات البيولوجية في استراتيجية فعالة وصديقة للبيئة للسيطرة على التسوس.

  1.  التدابير الوقائية:

تلعب الوقاية الفعّالة دورًا حيويًا في التخفيف من مخاطر انتشار العفن الطري في محاصيل البطاطا. يعد تنفيذ مجموعة شاملة من التدابير الوقائية أمرًا حاسمًا لتعزيز قوة محاصيل البطاطا وحمايتها من التأثير المدمر للعفن الطري. فيما يلي بعض الإجراءات الوقائية الرئيسية للنظر فيها:

  • اختيار أصناف مقاومة للأمراض: ابدأ بأساس قوي عند اختيار أصناف البطاطا المعروفة بمقاومتها لمسببات العفن الطري. تعتبر الأصناف المقاومة للأمراض خط الدفاع الأول القوي.
  • تحسين التهوية والتصريف: قم بخلق بيئة تحد من تطوير وانتشار العفن الطري من خلال تعزيز التهوية السليمة وتصريف التربة بشكل مثالي. تساعد التهوية الكافية في تقليل الظروف المواتية للعدوى البكتيرية.
  • مراقبة الحقل بانتظام: قم بإجراء فحوصات دقيقة في الحقل بشكل منتظم لتحديد وإزالة أي نباتات تظهر عليها أعراض العفن الطري على الفور. التحقق المبكر أمر حاسم لاحتواء انتشار المرض.
  • تناوب المحاصيل مع غير المضيفين: قم بكسر دورة المرض من خلال ممارسة تناوب المحاصيل والانتقال إلى محاصيل غير مضيفة لفترة تتراوح بين عامين إلى ثلاث سنوات، مما يقلل من توفر المضيفين المناسبين لمسببات العفن الطري.
  • القضاء على النباتات المضيفة: قم بالتخلص من أي مضيفات محتملة في محيط الحقل، مما يقلل من خطر تكرار العفن الطري. إزالة النباتات المتطوعة بسرعة تعطل دورة الكائن الممرض.
  • ممارسات التسميد المتوازن: تجنب التسميد المفرط بالنيتروجين، حيث يمكن أن يخلق ذلك ظروفًا تشجع على تطوير العفن الطري. اعتماد ممارسات التسميد الموصى بها لتعزيز نمو النبات الصحي دون المساس بالمقاومة.
  • تقوية النباتات: دمج مواد تقوية النباتات أو المحفزات الطبيعية للمقاومة لتعزيز الدفاعات الفطرية لنباتات البطاطا ضد العفن الطري. يمكن أن تشمل هذه المواد المحفزة الحيوية أو مستخرجات النباتات المعروفة بخصائصها المضادة للميكروبات.
  • التخزين الفعّال بعد الحصاد: يعد التخزين السليم بعد الحصاد أمرًا حاسمًا لمنع تطور العفن الطري. قم بتخزين الدرنات المحصودة في درجات حرارة منخفضة وتأكد من وجود تهوية جيدة لتقليل خطر العدوى البكتيرية خلال التخزين.
  • التخلص المسؤول من فاقدات النبات: قم بالتخلص المسؤول من الدرنات المحصودة وبقايا النبات عن طريق دفنها على عمق لا يقل عن قدمين أو استخدامها كطعام للحيوانات. يساعد ذلك في القضاء على مواقع تكرار العفن الطري.

الالتزام بتلك التدابير الوقائية يسهم بشكل جماعي في بناء دفاع قوي ضد العفن الطري، مما يضمن صحة وإنتاجية محاصيل البطاطا طوال دورة نموها. الحذر، جنبًا إلى جنب مع هذه الإجراءات الوقائية، هي الأساس لتقليل تأثير هذا المرض الجرثومي العنيد والمدمر.

  1.  الختام:

في الختام، فإن التهديد المستمر الذي يشكله العفن الطري على إنتاج البطاطا يستدعي انتباهًا لا يلين وإدارة فعّالة. كعامل ممرض موجود باستمرار، يتطلب مكافحة Pectobacterium carotovorum و Dickeya spp. نهجًا شاملًا للسيطرة المستدامة. تسليط الضوء في هذا المقال كان بشكل مخصوص على أهمية الحذر والكشف المبكر والمكافحة المتكاملة.

إن إمكانية تسبب العفن الطري في خسائر كبيرة هي واقع يجب على المزارعين مواجهته. لذلك، يصبح التعاون بين الباحثين والمزارعين وصانعي القرار أمرًا بالغ الأهمية للتنقل في وجه التحديات الناشئة وتأمين مستقبل إنتاج البطاطا المستدام. من خلال تنفيذ التدابير الوقائية المُذكورة هنا، يمكن لمزارعي البطاطا تعزيز دفاعاتهم ضد هذا المرض الجرثومي المدمر.

مع مضينا قدمًا، ستكون البقاء على اطلاع، واعتماد استراتيجيات مبتكرة، وتعزيز الالتزام الجماعي بالمرونة الزراعية أمورًا حاسمة. قد يظل العفن الطري قائمًا، ولكن مع المعرفة المشتركة والجهود التعاونية، يمكننا زراعة محاصيل البطاطا التي تزدهر، مما يضمن الأمان الغذائي والرفاه الاقتصادي للمجتمعات الزراعية.

المصادر:

1. Charkowski, A. O. (2018). The Soft Rot Erwinia. Reference Module in Life Sciences.

2. Pérombelon, M. C. M. (2002). Potato diseases caused by soft rot erwinias: an overview of pathogenesis. Plant Pathology, 51(1), 1-12.

3. Toth, I. K., van der Wolf, J. M., Saddler, G., Lojkowska, E., & Hélias, V. (2011). Chapter Four – Soft Rot Erwiniae: from genes to genomes. Advances in Applied Microbiology, 76, 1-25.

Photos:-

1- https://bugwoodcloud.org/images/1536×1024/1573272.jpg

2- https://onlinelibrary.wiley.com/cms/asset/0fba7066-12a3-4dc0-81b6-78da2c9ed638/jph12859-fig-0006-m.jpg

3- https://pub.mdpi-res.com/biosensors/biosensors-10-00064/article_deploy/html/images/biosensors-10-00064-g001.png?1594009307

4- https://www.koppert.com/content/_processed_/4/8/csm_Erwinia_carotovora_835ce4926c.jpg

5- https://azure.wgp-cdn.co.uk/app-potato-review/posts/9113_GNP_6074.jpg?&format=webp&webp.quality=40&scale=both

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. تم وضع علامة على الحقول المطلوبة بـ *

أضف تعليقا